المغرب : تواصل احتجاجات الحسيمة واعتقال 40 شخصا

وكالات : يواصل ألاف المحتجين التظاهر في مدينة الحسيمة المغربية للمطالبة بتنمية المنطقة ومكافحة الفساد.

وجاء هذا التصعيد بعد اعتقال السلطات المغربية 40 شخصا من بينهم زعيم الحراك الشعبي ناصر الزفزافي بتهمة “ارتكاب جنايات وجنح تمس بالسلامة الداخلية للدولة”، مما صعد في وتيرة الاحتجاجات للمطالبة بإطلاق صراحه.

من جانبه، قال رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، أمس، إن قضية الحسيمة “دائما حاضرة عندنا في الحكومة، وكذلك عدد من مناطق المغرب”، مشددا على أن الحكومة حريصة على تتبع “الملف التنموي للمنطقة والمشاريع التي يجري إنجازها وتنزيلها”.

واعتبر العثماني أن الحكومة تتفاعل بشكل “إيجابي مع مطالب المواطنين حيث ما كانوا في مناطق المغرب، وخصوصا اليوم في الحسيمة”، مبرزا أن هذا الأمر يمثل “هما بالنسبة الى حكومته ويعقد بشأنه اجتماعات متتالية مع وزراء على انفراد أو مجتمعين للوقوف على تطورات الملف”.

وشدّد في كلمته أمام أعضاء فريقه الحكومي على أهمية الحفاظ على الأمن العام وحماية الممتلكات، حيث قال: “لابدّ أن أؤكد على ضرورة حماية الممتلكات العامة والخاصة وحماية الأمن العام”.