مقتل 5 من “قاعدة اليمن”

أعلن مسؤول عسكري يمني موالي للرئيس عبدربه منصور هادي أن خمسة مسلحين من تنظيم القاعدة قتلوا أمس الأحد في سلسلة غارات لقوات التحالف العربي في جنوب اليمن. واستهدفت الغارات مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وأوضح أن الغارات استهدفت مقر الحزب الاشتراكي اليمني ومقر قيادة الاستخبارات ومقر القوات الخاصة، التي باتت مراكز لمقاتلي القاعدة. وأضاف أن الغارات أوقعت أيضًا “عددًا من الجرحى نقلوا إلى مستشفى ابن سينا” في مدينة جعار المجاورة.

وأوضح المصدر نفسه أن القصف في جعار استهدف مصنع “14 أكتوبر” المهجور الذي كان يصنع الذخيرة للجيش اليمني، قبل أن يتمركز فيه مسلحو القاعدة. كما شنت طائرات التحالف العربي غارات على المناطق المحيطة بشمال عدن، من دون أن يكون هذا المسؤول قادرًا على تقديم أية حصيلة محتملة بضحايا.

وكان قصف أمريكي أوقع الثلاثاء 71 قتيلًا في معسكر تدريبي للقاعدة في بلدة حجر غرب مدينة المكلا الساحلية، التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة منذ نحو العام. وباشرت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية شن غارات في اليمن على مواقع الحوثيين وحلفائهم في السادس والعشرين من مارس 2015.

وتمكنت القوات الحكومية مدعومة بقوات التحالف من استعادة خمس محافظات من الحوثيين في جنوب البلاد. إلا أن تنظيم القاعدة استفاد من هذه الفوضى وتمكن من الانتشار في المناطق الجنوبية. وبإزاء خطر تنامي قوة التنظيم الإرهابي، باشرت قوات التحالف العربي منذ فترة قصيرة قصف مواقعه في جنوب البلاد.