خفايا اجتماع “قصر قرطاج”: السبسي هدّد هؤلاء بالسجن والإيقاف.. وتغييرات في هيكلة كتلة النداء؟

ذكرت مصادر شاركت الأربعاء في اجتماع القصر بين الرئيس الباجي قائد السبسي وقيادات نداء تونس، أن الرئيس قائد السبسي اكد ان الايقافات ستشمل كل من تورّط في الفساد وأن مصير كل فاسد سيكون السجن حتى وان كان يتقلد اعلى منصب على هرم السلطة .

كما كشفت نفس المصادر ان قائد السبسي نبه الى ضرورة دعم حكومة يوسف الشاهد، والدعوة لدعم الحكومة ياتي بعد ظهور شق صلب الحزب والكتلة تموقع في المعارضة ويعتبر ايقاف شفيق الجراية ضربة للحزب خاصة وان عملية الإيقاف تمت دون تنسيق معهم.

كما لمّح الباجي قائد السبسي ، حسب نفس المصادر، الى إمكانية احداث تغييرات على مستوى هيكلة الحزب في اشارة الى رئاسة الكتلة بالتحديد، حسبما ذكرت صحيفة الشارع المغاربي.

يذكر أن حزب نداء تونس كشف لاحقا في بيان له ان وفد الحركة اعلن لرئيس الجمهورية عن مساندته للحملة التي تقودها الحكومة ضد المتورطين في قضايا فساد، وتم اطلاعه على جملة المقترحات التي تهم قضايا التنمية والجهات وقانون المصالحة.

كما أكد حزب نداء تونس أن الوفد الذي التقى رئيس الجمهورية اليوم الاربعاء قام باطلاعه على جاهزية الحزب لانجاح الاستحقاقات الانتخابية القادمة.