رئيس مجلس نواب الشعب يعلق على شبهات الفساد التي تلاحق بعض النواب

قال رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر إن شبهات الفساد التي تلاحق بعض النواب هي شبهات ، و ان تونس دولة القانون و القانون فوق الجميع دون استثناء وكل من خالف القانون سيلقى جزاءه .
وأضاف في حوار مع صحيفة ” الصباح ” اليوم الخميس 1 جوان 2017 أنه لا ҅كن لأحد أن يصدر حكما في هذه الشبهات مادام ليس هناك تدخل من القضاء ،لأن القضاء هو الجهة المخولة لمحاسبة كل من يخالف القانون .
وأكد أنهم يطبقون القانون ويحترمون القضاء وأنه لا يستطيع ان يدين أي نائب ما لم ترد فيه قضية لأن الأصل في القانون ” المتهم برئ إلى أن تثبت براءته “.
وأوضح أن الدستور يمنح النائب هذه الحصانة ولا يمكن تتبعه أمام المحاكم إلا إذا رفعت عنه الحصانة٬ فإذا كانت هناك قضية منشورة ض ّد أحد النواب فان المحاكم هي من تثير موضوع الحصانة٬ ويبلّغ المجلس بهذه القضية وهناك لجنة النظام الداخلي تنظر في الملف ومن ثمة تقوم باستدعاء النائب وتسأله إذا ما كان يتم ّسك بالحصانة وإذا تم ّسك بهذه الحصانة فلا يمكن تتبّعه قضائيا.