في أعنف إعصار يضرب موسكو : مقتل 16 شخصا وإصابة 140 آخرين

لقي 16 شخصا مصرعهم في موسكو وضواحيها أمس الإثنين، في أعنف عاصفة تضرب المنطقة منذ 100 عام.

وأعلن عمدة موسكو سيرغي سوبيانين أن حكومة المدينة تعتزم دفع تعويض بمقدار مليون روبل (حوالي 18 ألف دولار) لكل من ذوي القتلى.

 وجاء تصريح سوبيانين خلال زيارته الى مستشفى يتلقى فيه 14 شخصا العلاج بعد إصابتهم جراء العاصفة.

وبلغت حصيلة الضحايا في العاصمة 11 قتيلا وأكثر من 140 مصابا، بينما سقط 5 قتلى في محافظة موسكو.

 وأدى الإعصار الذي قاربت سرعة الرياح فيه 30 مترا في الثانية إلى اقتلاع حوالي 3500 شجرة في المدينة، وتضرر عدد كبير من السيارات ومحطات وسائل النقل العمومي.
وذكر سوبيانين أن هذا العدد المرتفع للضحايا مرتبط بتوقيت الإعصار (منتصف النهار)، حيث تكون الشوارع مزدحمة عادة في هذا الوقت، مضيفا أن تعويضات مختلفة ستشمل جميع المصابين.

في الأثناء، يواصل حوالي 22 ألف من رجال الطوارئ الروسية العمل على إزالة آثار الإعصار وإعادة الكهرباء إلى المنازل في موسكو وعدد من المحافظات التي طالها الإعصار.