النوري اللجمي يُكذّب بلال الباجي ويُوضّح موقف الهايكا من كاميرا  » الكلينيك « 

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري ، النوري اللجمي، اليوم الاثنين 29 ماي 2017، أنّ الكاميرا الخفية « الكلينيك » ستُعرض على مجلس الهيئة لاِتخاذ قرار في شأنها .

وأضاف اللجمي ، في برنامج رمضان شو مع الإعلامي هادي زعيّم، أنّ الهيئة لا تتدخل في العمل الفني إنمّا في الاِخلالات التي تحتويه، مُوضّحاً أنّ قرارات الهيئة في خصوص هذه النوعية من البرامج أو غيرها لا يُتخذ في يوم بل بعد دراسة .

هذا وكذّب النوري اللجمي ما صرّح به معدّ الكاميرا الخفية الممثل بلال الباجي والذي يُفيد بأنّ الهيئة تدّخلت في « الكلينيك » بصفة فردية، حيث أكّد أنّه شخصياً لم يتصل به ولا علم لديه بأي تدخل ذلك أنّ هذا القرار لم يُتخذ ولم يُناقش أصلاً.

كما بيّن رئيس الهايكا أنّ « الكلينيك » يحتوي على الكثير من العنف الشديد الذي يُمكن أن تكون نتائجه وخيمة على الأشخاص المُشاركة، الشيء الذي يذهب بك إلى أنّ ما يحدث مُجرّد « تمثيلية » ذلك أنّ التخدير والقيام بكل تلك الأمور شيء خطير .

النوري اللجمي أيضاً شدّد على أنّ الجميع يُمكنه تقديم قضية إذا أراد ذلك، مُوضّحاً أنّ الهيئة ستتدخل في حال وجود تأثيرات سلبية على المجتمع حيث ستُقرّر في هذه الحالة تأخير البث لما بعد العاشرة حتى لا تُبث أمام الأطفال كما يمُكن أن تُتخذ قرارات أخرى