سليم الرياحي : كيف يمكن لرجل أعمال عادي أن يتورط في جرائم كبرى كخيانة أمن الدولة

قال رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي خلال ندوة صحفية نظمتها جبهة الإنقاذ عشية اليوم الإثنين إنه لا يمكن الخوض في اتهامات بناء على ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي معتبرا أن حديث بعض النواب عن عدم التمسك بالحصانة هو في خانة الشعبوية و أنه إذا ما ثبت تورط أي نائب فإن القانون سيأخذ مجراه والبرلمان سيرفع عنه الحصانة” وفق تقديره.

وأشار إلى أن هناك نقطة أهم تتعلق بالفساد السياسي مبينا أنه لا مجال لوجود رجال أعمال فاسدين دون سند ومنظومة سياسية تحميهم. وقال في هذا الصدد “كيف يمكن لرجل أعمال عادي أن يتورط في جرائم كبرى كخيانة أمن الدولة ومن المؤكد أن خلفه سياسيين يدعمونه وهم من فتحوا أمامه الأبواب حتى تكون يده طليقة”.

وطالب الرياحي الحكومة ورئيسها بأن يستمر في هذه العملية، قائلا “من مصلحة كافة الاطراف وفي مقدمتهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد الاستمرار في عملية مكافحة الفساد “لأن في عدم استمرارها إشارة واضحة لوجود عملية انتقاء لبعض الاشخاص وتصفية حسابات سياسية”.