الصافي سعيد : « لا شيء يمكن ان يُدينني في ما أصبح يُعرف بقضية شفيق الجراية »

أكــد الكاتب والصحفي الصافي سعيــد من خلال تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفايسبوك بأنه لا يوجد شئ يدينه في ما اصبح يعرف بقضية شفيق الجراية لانها أصلا قضية تصفية ساخنة بسكاكين كثيرة ..

وقال الصافي سعيد « لست من الذين يتلقون الرشاوي او يركبون سيارات على ملك أناس اخرين مهما كان شانهم ..فقد عرفت السيارات الفارهة منذ عقود .. وعشت رجلا حرا في عوالم حرة وبأفكار حرة ..الى هذه اللحظة .. ولو كنت انتهازيا لكنت وزيرا في هذه الحكومات البائسة.. ولو كان شفيق الجراية أستاذا لقيل ان الكتب التي يكتبها الصافي سعيد هي من تأليف شفيق الجراية .. « .