مواطنون بالسوق المركزية بالعاصمة : غشّ وغلاء أسعار

أعرب عدد هام من المواطنين الذين توافدوا، صباح الأحد، اليوم الثاني من شهر رمضان، على السوق المركزية بالعاصمة، عن استيائهم من تواصل ارتفاع اسعار المنتوجات المعروضة من خضر وغلال ولحوم واسماك.

واشتكوا من تجاوزات بعض التجار، الذين يعمدون الى الغش في الميزان او الترفيع في اسعار بعض المنتوجات التي لم تعد في متناول كل المواطنين التونسيين وفق تعبيرهم داعين، في هذا السياق، المصالح المختصة، الى ضرورة التدخل لتعديل الاسعار بما يمكن المواطن التونسي البسيط من توفير مستلزماته من المنتجات الضرورية وتكثيف عمليات المراقبة على الاسواق وردع كافة المخالفين.
وأكد المواطنون فى تصريحات عدم قدرتهم على شراء بعض المنتوجات الاستهلاكية المعروضة على غرار زيت الزيتون واللحوم الحمراء والاسماك والتمور وبعض الخضر والغلال مرجعين الامر الى لهفة المستهلك وإقباله على الاستهلاك بشكل غير مدروس وهو ما ساهم وفق تعبيرهم فى بروز نوع من الاستغلال والاحتكار في ظل غياب المراقبة.
الأسعار
وتراوحت أسعار بعض المنتوجات المعروضة بالسوق المركزية  بين 400ر5 د للكغ من لحم الدجاج و19 د للكغ من سمك التريليا ” و800ر28 د لسمك “المناني” و500ر12 د من سمك “الورقة” وبين 500ر2 د و000ر4 د لسمك السردين و900ر9 د بالنسبة لكغ من التمور 200ر1 د للكلغ الواحد من الطماطم و300ر2 د للكغ فلفل ودينار للكغ من البطاطا.
في المقابل فقد تراوحت أسعار اللحوم الحمراء المعروضة بالسوق المركزية بين 17 د و21 د بالنسبة للحم الضأن. وقد اختلفت الاسعار من تاجر الى اخر وفق جودة المنتوحات المعروضة.
وقد تذمر عدد هام من الباعة المنتصبين في السوق المركزية، من تراجع عدد حرفاء. وبينوا ان السوق كانت تشهد اقبالا كبيرا ايام الاحاد وفي المواسم.
وفسروا قلة الاقبال بانتشار الاسواق العشوائية وغلاء الاسعار وعدم قدرة المواطن البسيط على شراء بعض المنتوجات الاستهلاكية وصعوبة الظرف الاقتصادي الذي تمر به البلاد حاليا.