مواجهات بين الشرطة المغربية ومتظاهرين بالحسيمة

اندلعت صدامات بعد التراويح ليلة الأحد بين الشرطة المغربية ومتظاهرين في مدينة الحسيمة، حيث تم اعتقال عشرين شخصا بتهم ارتكاب جنايات وجنح تمس أمن الدولة والتمويل من الخارج.

وفرقت قوات الأمن مظاهرات ليلية في أحياء عدة بمدينة الحسيمة، كما ذكرت مصادر حقوقية أن المئات من المتظاهرين تجمعوا في عدد من الساحات في المدينة استجابة لدعوات للتظاهر على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على اعتقال عدد من النشطاء.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الأمن طلبت من المتظاهرين العودة إلى بيوتهم عبر مكبرات الصوت بحجة أن المظاهرات غير مرخصة، لكن رفض المتظاهرين دفع بقوات الأمن إلى تفريق المظاهرات ومطاردة المحتجين في الأزقة الجانبية.
وجاءت المظاهرات هذه المرة على خلفية قرار توقيف زعيم حراك الريف ناصر الزفزافي، الذي لا يزال متواريا عن الأنظار، والقبض على عشرين شخصا من ناشطي “الحراك الشعبي” بالحسيمة وعدد من مدن الريف شمالي شرقي البلاد بتهمة “المس بالسلامة الداخلية للدولة ووحدتها” و”التمويل من الخارج”.