وزارة الصحة : 180 فريقا صحيّا لمراقبة المواد الغذائية خلال شهر رمضان

انطلقت فرق المراقبة الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة يوم السبت 27 ماي 2017 الموافق لليوم الأول من شهر رمضان المعظّم 1438 هــــــــــــ في تنفيذ البرنامج الخصوصي لمراقبة المؤسسات والفضاءات والمحلات ذات الصبغة الغذائية بكامل جهات البلاد وذلك بعد أن تمّ إنجاز عديد الحملات للمراقبة الصحية للأغذية في فترة ما قبل رمضان خاصة بالمؤسسات والمحلات المتخصّصة في إنتاج وخزن المواد الغذائية التي يتمّ عرضها للاستهلاك بمناسبة شهر رمضان.

و أعلنت وزارة الصحة العمومية، في بلاغ لها يوم السبت، عن تخصيص 180 فريقا لتأمين المراقبة الصحية للمواد الغذائية بمختلف ولايات الجمهورية مع إسناد عمل الفرق الجهوية والمحلية بفرق مركزية.

وتشمل أنشطة المراقبة مؤسسات ومحلات إنتاج وخزن وعرض المواد الغذائية خاصة منها ذات الاستهلاك الواسع (الأسواق، محلات بيع اللحوم الحمراء ولحوم الدواجن والأسماك، المخابز، محلات بيع الحليب ومشتقاته،…) والمطاعم ذات الصبغة الاجتماعية (مطاعم جامعية، دور المسنين،…) للوقوف على مدى احترام شروط حفظ الصحة وسلامة المنتوجات واتخاذ الإجراءات الضرورية ضدّ المخالفين طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل للحيلولة دون ترويج مواد تُعرّض للخطر صحة المستهلك.

ولتدعيم مجهودات هياكل الرقابة الهادفة إلى الوقاية من المخاطر الصحية المرتبطة بترويج واستهلاك الأغذية، أكدت وزارة الصحة على ضرورة اقتناء المواد الغذائية من محلات معدّة للغرض وإتباع السلوكيات السليمة عند تداول هذه المواد بالمنزل خاصة في ما يتعلق بحفظ المواد الغذائية سريعة التعفن بأجهزة التبريد في ظل ارتفاع درجات الحرارة حفاظا على سلامتها وصلوحيتها للاستهلاك.