آلاف الإسرائيليين يتظاهرون تأييدا لحل الدولتين

تجمع آلاف الإسرائيليين مساء السبت في تل أبيب تأييدا لحل الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية مع اقتراب الذكرى الخمسين لاحتلال الأراضي الفلسطينية، وفق مصور وكالة فرانس برس.

وخلال التحرك الذي نظمته حركة “السلام الآن” الإسرائيلية المناهضة لسياسة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية والتي تنتهجها الحكومة اليمينية برئاسة بنيامين نتانياهو، رفعت على المنصة لافتة كبيرة كتب عليها “دولتان، أمل واحد”.

وأكد رئيس “السلام الآن” آفي بوسكيلا أن التظاهرة تهدف إلى رفض “غياب الأمل جراء حكومة تواصل الاحتلال والعنف والعنصرية”.

وأضاف “حان الوقت لنثبت للإسرائيليين والفلسطينيين والعالم أن نسبة كبيرة من الإسرائيليين ترفض الاحتلال وتريد التوصل إلى حل الدولتين”.

وخلال التجمع، تلا المنظمون رسالة دعم وجهها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال عباس كما نقل عنه المنظمون “حان الوقت للعيش معا بأمن واستقرار. واجبنا حيال الأجيال المقبلة يقضي بإنهاء النزاع والتوصل إلى سلام الشجعان”.

وطالب أيضا بانسحاب إسرائيلي إلى حدود 1967 وحل الدولتين.

بدوره، طالب زعيم المعارضة اليسارية إسحق هرتزوغ بالحل المذكور منددا بسياسة الحكومة.

ويرى قسم كبير من المجتمع الدولي أن الاستيطان يشكل عائقا رئيسيا أمام حل الدولتين.

والاستيطان غير قانوني بحسب القانون الدولي.

وداخل الحكومة التي تعتبر الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، يدعو بعض الوزراء علنا إلى ضم الضفة الغربية.