محمد عبو : عدم ترشحى لاى منصب قيادى فى التيار الديمقراطى كان فقط من أجل ترسيخ مبدأ التداول على المناصب

قال الامين العام المتخلى لحزب التيار الديمقراطى محمد عبو ان عدم ترشحه خلال الموتمر الحالى للحزب لمنصب الامانة العامة أو أى دور قيادى صلب الحزب كان فقط من أجل ترسيخ مبدأ التداول على المناصب وضخ طاقات جديدة .

وأوضح محمد عبو يوم الاحد فى تصريح ل وات على هامش أشغال الموتمر الوطنى الاول لحزب التيار الديمقراطى من 25 الى 27 مارس الجارى أن عملية التسيير يجب أن تتم بالتداول خصوصا وأن نشاط الحزب قائم على فكرة التطوع مع فسح المجال لاسهمات أشخاص جدد لمزيد تحسين الاداء .

وبين عبو أن تخليه عن منصب الامانة العامة أو أى دور قيادى أو تسييرى لا يعنى تخليه أو ابتعاده عن الحزب بل انه سيكون متواجدا كعضو صلب احدى لجان الحزب .

وأشار من جهة أخرى الى أن تونس لم تجن من ثورة الحرية والكرامة سوى الحصول على الحريات السياسية معتبرا أن هذه الحريات لن تتواصل فى صورة عدم تجسيد حقوق أخرى على غرار الحقوق الاقتصادية والاجتماعية التى لم تتحقق على مدى خمس سنوات رغم الوعود التى وصفها ب بالزائفة .

وقال محمد عبو ان طريقة تسيير الحكومة الحالية للشأن العام لن تحسنالوضع الاقتصادى والاجتماعى بسبب انتهاجها لسياسة الايادى المرتعشة ولعدم تطبيقها القانون على الجميع ولغياب سياسة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد على حد تقديره.
وأضاف فى السياق ذاته أنه بدون تطبيق القانون وبدون ارادة سياسية واضحة فى مقاومة الفساد ووضع قواعد الحكومة الرشيدة وارساء مناخ اعمال جيد يشجع المستثمرين فضلا عن احترام المسار الديمقراطى وحقوق الانسان لا يمكن الحديث عن اصلاحات فى تونس .

من ناحيته قال عضو مجلس نواب الشعب والمترشح للامانة العامة لحزب التيار الديمقراطى غازى الشواشى ان موسس الحزب محمد عبو قد بعث برسالة ايجابية بعدم ترشحه لمنصب الامانة العامة رسالة توكد أن الحزب غير قائم على الاشخاص بل هو قائم على موسسات وأن المسووليات لا بد من التداول عليها .
واعتبر أن عدم ترشح الامين العام للحزب محمد عبو لاى منصب قيادى جديد يعطى الفرصة لشباب حزب التيار الديمقراطى ولاطاراته لتقلد هذه المناصب وتجديد الافكار والمقترحات موضحا أن عقد الموتمر الاول للحزب يعد حسب قوله انجازا فى حد ذاته خصوصا وأن عمر الحزب لم يتجاوز بعد 3 سنوات . وأعلن رئيس الموتمر الوطنى الاول لحزب التيار الديمقراطى محمد ضياء الدين بن عمر أنه سيتم بعد ظهر اليوم الاحد انتخاب القيادة الجديدة للحزب أى الامين العام والمكتب السياسى مع تجديد المجلس الوطنى بانتخاب 30 شخصية ستتولى قيادة الحزب على مدى السنتين ونصف القادمين.
وأوضح أنه ووفق بعض الموشرات فان تجديد قيادات الحزب لن يكون كليا بل جزئيا من خلال تشريك نسبة هامة من الشباب والمرأة فى المناصب القيادية موكدا أن عدم ترشح محمد عبو لاى منصب تنفيذى أو قيادى صلب الحزب هو اختيار شخصى . وأشار بن عمر الى تخوف بعض قياديى حزب التيار الديمقراطى من تخلى موسس الحزب عن منصب الامانة العامة مقابل ترحيب البعض الاخر بهذا القرار الذى قال انه جاء تكريسا لسنة التداول على المسووليات وعدم غرس فكرة الزعيم الاوحد الذى ترتبط به صورة واسم الحزب الذى يزخر بالكفاءات حسب تعبيره.
يذكر أنه تم خلال اليوم الاول للموتمر الوطنى لحزب التيار الديمقراطى المصادقة على التقريرين الادبى والمالى للحزب.
وسيتم فى أعمال اليوم الثانى مناقشة تنقيح النظام الداخلى والاساسى ومناقشة اللوائح.
ويترشح لمنصب الامانة العامة لحزب التيار الديمقراطى كل من غازى الشواشى وحمزة نويرة.