الصحفية التونسية لمياء الرزقي تفوز بجائزة أفضل صحفي دولي لـ2017

فازت المذيعة في راديو سوا لمياء رزقي بجائزة العام 2017 لأفضل صحافي دولي، لتميّزها في العمل الصحفي، وخصوصا تغطية الأحداث في ليبيا خلال الثورة التي أطاحت معمر القذافي.
وتسلّمت رزقي الجائزة التي يمنحها ”Multicucltural media caucus ” خلال عشاء أقيم بالعاصمة الأميركية واشنطن على شرف المراسلين متعددي الثقافات وبحضور سفير تونس بواشنطن فيصل قويعة.
وتعمل رزقي التونسية الأصل في “راديو سوا” بواشنطن منذ إنشائه قبل 15 سنة.
وخلال هذه الفترة، حاورت رزقي العديد من المسؤولين السياسيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وكانت رزقي قد توجت بجائزة مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني BBG لتميزها في تغطية الأحداث في ليبيا.