المحامية ليلى الحداد :”تهمة الخيانة العظمى الموجهة لشفيق الجراية عقوبتها الإعدام”

فتحت النيابة العسكرية تحقيقا ضد شفيق جراية في الاعتداء على أمن الدولة ووضع النفس تحت تصرف جيش أجنبي.

وعلى ذلك عادت المحامية ليلى الحداد بالتعقيب خلال تدخلها الهاتفي في النشرة الرئيسية في إذاعة شمس آف آم، موضحة ان التهم المحال عليها شفيق الجراية تعتبر خيانة والخيانة العظمى…وهذه تعتبر جرائم من إختصاص القضاء العسكري ويخول له قانونيا سواء مدنيا أو عسكريا كل شخص يتآمر على أمن الدولة أو أمن الدولة القومي مع دولة أجنبية النظر في قضاياه…ويعتبر ذلك خيانة عظمى وهي من اخطر وأكبر الجرائم ومن إختصاص المحاكم العسكرية”.

وتابعت بالقول:”هي قضية من نوع فيها إختصاص القضاء العسكري لخطورتها ومساسها بأمن الدولة”.

كما قالت الحداد:” حسب العنوان والتفاصيل والتهمة مازالت موجهة له تبقى تفاصيلها في الملف وبين أيادي المحامين والقضاء سيبت فيها…لكن هذه الجرائم تعتبر أقصى وأقصى وهي الخيانة العظمى والعقوبة فيها الإعدام”.