خفر السواحل الليبي يعيد 600 مهاجر إلى البر

اعترض خفر السواحل الليبي، أمس، 3 مراكب مطاطية على متنها حوالي 600 مهاجر غير شرعي خلال محاولتهم الإبحار بطريقة غير شرعية نحو السواحل الأوروبية، وأعادهم إلى البر قبل أن يسلمهم إلى سلطات طرابلس.

وقال العقيد أيوب قاسم، المتحدث باسم القوات البحرية الليبية التابعة للحكومة في طرابلس لوكالة فرانس برس، إنه تم “ضبط ثلاثة قوارب مطاطية كبيرة الحجم”.

وأضاف أنه كان “على متنها 600 مهاجر غير شرعي، وذلك على بعد 10 أميال شمال صبراتة وصرمان (70 كلم غرب طرابلس)، من بينهم 80 امرأة بينهن عدد من الحوامل”.

وأكد أن عناصر خفر السواحل نقلوا المهاجرين وهم “من جنسيات إفريقية مختلفة”، بينهم مصري وسودانيان، إلى ميناء مصفاة الزاوية (45 كلم غرب طرابلس)، حيث تم تقديم المساعدة الإنسانية لهم ونقل الحوامل إلى المستشفى”.

وتابع “تم لاحقا تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية”.