نجم ريال مدريد يكشف دور نادال في بقائه مع الفريق

كشف ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد، الدور الذي قام لاعب التنس الإسباني رافاييل نادال، والمعروف بتشجيعه للنادي الملكي، للإبقاء عليه، في قلعة “سانتياجو برنابيو”.

وانضم أسينسيو، لصفوف ريال مدريد، في أغسطس/آب 2015، وانضم لإسبانيول لموسم على سبيل الإعارة قبل العودة للملكي، والفوز معهم بلقب الدوري الإسباني، والسوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية.

وقال أسينسيو، في حوار، مع قناة ريال مدريد الرسمية، نقلته صحيفة “ماركا” الإسبانية، اليوم الجمعة: “نادال تحدَّث مع فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، وطلب منه عدم السماح لي بالرحيل، عن صفوف الملكي”.

وكشف عن أن أسعد يوم في حياته، عندما تم تقديمه لوسائل الإعلام، كلاعب رسمي في ريال مدريد.

وأوضح متحدثًا عن بداياته الكروية: “كنت أعاني من مشاكل في هرمونات النمو وأنا صغير، حتى في بعض الأوقات مع ريال مايوركا، لم أكن أستطيع السير، وأستند على اللاعبين، لأعود للمنزل”.

وأكد “مايوركا، كان خطوة عظيمة، في بداية مسيرتي الكروية”.

وأضاف: “استفدت كثيرًا من تجربة الإعارة في إسبانيول؛ لأنني لعبت كل المباريات تقريبًا، وتأقلمت مع طريقة الدوري الإسباني الأصعب من الدرجة الثانية، واكتسبت العديد من الخبرات التي أفادتني كثيرًا”.

وواصل: “زين الدين زيدان، هو قدوتي في كرة القدم، وكنت أضع له صورة كبيرة في غرفتي، منذ طفولتي، ولم أتخيل أن يأتي اليوم، الذي أعمل فيه تحت قيادة مثلي الأعلى، لذلك أستمع له، ولنصائحه كثيرًا”.

وتابع: “لا أحب أن أكون (أنانيًا) في الملعب، وأرغب في التمرير لزملائي. فوزنا بالليجا هذا الموسم، كان تتويجًا للعمل الجماعي”.

وختم: “سعدت كثيرًا بانضمامي للمنتخب الأول للاروخا؛ لأنّه أحد أحلامي، التي تحققت، خاصةً وأنني لعبت مع الفئات العمرية الأصغر، وحققت اللقب الأوروبي، تحت 19 عامًا”.