الشرطة البريطانية تلاحق شبكة جهادية يشتبه في تنفيذها لاعتداء مانشستر

تتواصل عملية البحث في بريطانيا عن المتورطين في اعتداء مانشستر. وقد أسفرت عمليات المداهمة عن اعتقال امرأة تم الإفراج عنها لاحقا، وشخص آخر على علاقة بالهجوم ليرتفع عدد الذين اعتقلوا خلال التحقيقات إلى سبعة. وبالتزامن مع ذلك اعتقلت السلطات الليبية والد منفذ الاعتداء وشقيقه.

واصلت السلطات البريطانية الأربعاء ملاحقة شبكة جهادية يشتبه في أنها كانت وراء الاعتداء على صالة احتفالات في مانشستر. وفيما اعتقلت السلطات الليبية والد وشقيق منفذ الهجوم، تكشفت معلومات عن طريقة تخطيطه للعملية.

ويسعى المحققون إلى جمع معلومات عن آخر تحركات الانتحاري سلمان عبيدي، المولود في بريطانيا بعد أن فر والداه من نظام الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، والذي كان قد ترك الجامعة قبل أن ينهي دراسته.