الجيلاني الهمامي يحمل رئيس الجمهورية مسؤولية تدهور الوضع بتطاوين

حمّل النائب عن الجبهة الشعبية الجيلاني الهمامي رئيس الجمهورية مسؤولية ما يحدث بتطاوين مشيرا إلى أن قائد السبسي أعطى بعد خطاب 10 ماي 2017 الذي توجه به إلى الشعب “إشارة دخول البلاد في الفوضى” على حد تعبيره.

وقال الهمامي في مداخلته اليوم الثلاثاء 23 ماي الجاري 2017 بمجلس نواب الشعب إن “جريمة قتل مواطن وهو يدافع علن حقه تستوجب من المجلس أن يقوم بدوره الرقابي على الحكومة وأن يسائلها” داعيا إلى الكف عن “اللغة الخشبية ومغازلة شباب وأهالي تطاوين وطعنهم في الظهر وتحفيز الامنيين ضدّ الاحتجاجات “.

وذكّر الهمامي بأنه سبق للجبهة الشعبية  أن نبهت إلى أن الخيارات الاقتصادية التي تنتهجها الحكومة الحالية و الحكومات السابقة لن تخلف سوى الفقر والمديونية والبطالة وخراب البلاد.

وشبه حوار وزير التشغيل عماد الحمامي الذي أدلى به أمس الاثنين بخطابات بن علي عبر تشويه التحركات وتزييفها وتمييعها.

ولاحظ أن انتهاج الحل الامني كأسلوب لفض الاعتصام” فضيحة”.