استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق معتصمي الكامور

أكّد أحد المعتصمين بمحطة الضخ بالكامور، في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الإثنين 22 ماي، أنّ الوحدات الأمنية استعملت الغاز المسيل للدموع لتفريق المعتصمين ومنعهم من الاقتراب من محيط “الفانا”.

وتشهد تطاوين اليوم إضرابا عاما أُغلقت بموجبه كافة المؤسسات والمنشآت العمومية والخاصة باستثناء الأقسام الاستعجالية بالمستشفيات والمخابز والمدارس، حسب ما أفاد به “الشارع المغاربي” علاء الدين الونيسي أحد معتصمي تطاوين .

وأوضح الونيسي أن ولاية تطاوين تشهد اعتصامين، الأول بمركز الولاية والثاني بمحطة الضخ بالكامور، مؤكدا أنه سيتم إعلان عصيان مدني مفتوح خلال الأيام القادمة الى حين تحقيق مطالب المحتجّين.