العاهل السعودي: آفاق إيجابية للقمة الإسلامية الأميركية

رحب العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأحد، في تغريدة على موقع تويتر، بقادة الدول العربية والإسلامية المشاركين في القمة العربية الإسلامية الأمريكية بالرياض، مشيرا إلى أنها ستوثق التحالف ضد الإرهاب.

وقال العاهل السعودي: “أرحب بالأشقاء والأصدقاء في القمة العربية الإسلامية الأمريكية ، التي ستكون آفاقها إيجابية على منطقتنا والعالم، وستوثق تحالفنا ضد التطرف والإرهاب”.

والأحد أيضا عقد قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست والولايات المتحدة أعمال القمة الخليجية الأمريكية ، التي تضمنت توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مركز لمكافحة “تمويل الإرهاب”.

ومن المقرر أن يلقي ترامب، في وقت لاحق، خطابا مرتقبا خلال القمة العربية الإسلامية الأمريكية ، من المنتظر أن يدعو إلى محاربة التطرف.
ووصل ترمب الرياض صباح أمس في أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه، ليصبح بذلك أول رئيس أميركي يبدأ زياراته الخارجية بزيارة دولة عربية أو إسلامية.

وعقد ترمب والملك السعودي أمس قمة جرى خلالها بحث العلاقات بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعالم، والجهود المبذولة لاستقرار وأمن المنطقة.

وفي تصريحات سابقة قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن هذه القمة تأتي مكملة لقمتين سابقتين حققتا نجاحا كبيرا استنادا لنتائجهما التي أظهرت توافقا كبيرا، حسب وصفه، متطلعا لتتويج هذا النجاح بمخرجات هذه القمة الثالثة التي تحتضنها الرياض مرة أخرى.