تطاوين: عودة الهدوء إلى “الكامور” بعد إغلاق إحدى المضخات

عاد الهدوء إلى محيط محطة ضخ الغاز 4 بالكامور بعد أن شهدت مساء أمس حالة من الاحتقان إثر إقدام المعتصمين على غلق إحدى المضخات.

وأكد الناطق باسم تنسيقية اعتصام الكامور، طارق الحداد، أن الشباب المعتصم قرب المحطة بصحراء تطاوين أغلق المضخة بالمحطة،ورفع العلم الوطني فوقها، بحضور عناصر من الجيش الوطني والإطار الفني العامل بهذه المنشأة.

وأضاف الحداد أن عملية الغلق تمت بعد كر وفر بين الجيش والمعتصمين الذين عادوا إثر ذلك إلى خيامهم في مدخل الصحراء لمواصلة الاعتصام في كنف السلمية، في انتظار تفاعل الأطراف الحكومية مع هذا التحرك، وفق تصريحه لإذاعة تطاوين اليوم الأحد.