أزمة ديبلوماسية جديدة : الجزائر تتهم وفدا مغربيا بالتحرش بـ”ديبلوماسية” في إجتماع اممي !

استدعت الجزائر  السفير المغربي لديها احتجاجا على تعرض ديبلوماسية جزائرية لما أسمته بـ”تحرشات” من قبل وفد الرباط، خلال اجتماع أممي بدولة سانت فينسنت والغرينادين، أمس.

وجاء الاستدعاء  بعد يوم من اتهام مماثل وجهته المملكة المغربية لأحد الديبلوماسيين الجزائريين، بـ”الاعتداء” على ديبلوماسي مغربي في الاجتماع ذاته.

وقالت الخارجية الجزائرية في بيان إنه “تم اليوم السبت بالجزائر استدعاء سفير المملكة المغربية لحسن عبد الخالق، إلى مقر وزارة الشؤون الخارجية، حيث استقبل من طرف وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل”.

وأبلغ مساهل سفير المغرب احتجاج بلاده الشديد على “تحرش أعضاء من الوفد المغربي بشابة ديبلوماسية (لم يسمها) من الوفد الجزائري خلال اجتماع لجنة الأمم المتحدة لتصفية الاستعمار المنعقد في سان فانسانت والغرينادين من 16 إلى 18 ماي الجاري”.

وأفاد بيان الخارجية الجزائرية أنه تم إطلاع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، على تفاصيل الحادث، وأن الجزائر “تنتظر اعتذارات من المغرب”.