تونس تدين بشدة التصعيد الخطير في الجنوب الليبي

أدانت تونس بشدة “التصعيد الخطير الذي شهدته القاعدة الجوّية ببرّاك الشاطئ في الجنوب الليبي والذي أسفر عن عدد كبير من الضحايا”، وفق بيان صادر اليوم السبت عن وزارة الشؤون الخارجية.

وجددت تونس الدعوة إلى “التهدئة لتجاوز هذه المحنة في هذا الظرف الأليم”، مذكرة في هذا الصدد بحرصها الدائم على “حقن دماء الليبيين وعلى عدم اللجوء إلى السلاح لفضّ الخلافات بينهم وعلى العودة إلى المسار السياسي في إطار حوار ليبي- ليبي يقود البلاد إلى الأمن والإستقرار”، وهو جوهر المبادرة الثلاثية التي تقدّم بها رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي.
كما دعت جميع الأطراف الليبية إلى “ضبط النفس لتفادي مزيد التصعيد”، مؤكّدة أنه “أصبح ملحّا أكثر من أيّ وقت مضى التسريع في حوار ليبي شامل للتوصّل إلى تسوية سياسية توافقية للأزمة الليبية، بما يحقق الأمن والإستقرار للشعب الليبي الشقيق”، حسب نص بيان الخارجية.
وكان المتحدث باسم “الجيش الوطني الليبي”، أعلن أن الهجوم على قاعدة “براك الشاطئ” الجوية في جنوب ليبيا، أول أمس الخميس، أوقع 141 قتيلا، غالبيتهم من العسكريين. كما أفاد المتحدث خلال مؤتمر صحفي أمس الجمعة، بأن من بين القتلى أيضا مدنيون كانوا يعملون في القاعدة العسكرية الواقعة في منطقة صحراوية على بعد 650 كلم جنوب طرابلس.