اعتذاره خير من بلاش..”: هكذا تفاعل سياسيون مع شهادة عماد الطرابلسي

اعتبرت راضية النصراوي في تعليق منها على شهادة عماد الطرابلسي صهر الرئيس المخلوع بن علي، أن هذا الاخير لم يوضح العديد من المعطيات ومر عليها مرور الكرام إلا أن أي شخص يعتذر ويطلب الصفح من الشعب التونسي ويعبّر عن استعداده للاعتذار فإن ذلك بمثابة بداية المصالحة.

ومن جهته انتقد الناطق باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي الناس الذين لا يريدون لشهادة عماد الطرابلسي أن تخرج للعلن بهدف مواصلة نفس المنظومة العمل وعدم محاسبة المورطين مناديا بعدم التوقف في مسار مكافحة الفساد، أما القيادي في حركة النهضة محمد بن سالم فقد صرّح بان شهادة عماد الطرابلسي واعتذاره ”خير من بلاش” خصوصا وأن أغلبية مرتكبي التجاوزات مازالوا لم متكبرين على العدالة الانتقالية والقانون .
وجاءت هذه الآراء في رصد ” موزاييك” لآراء السياسيين والحاضرين في جلسة هيئة الحقيقة والكرامة وتفاعلهم مع شهادة محمد عماد الطرابلسي صهر الرئيس السابق خلال جلسة استماع علنية لهيئة الحقيقة والكرامة الجمعة 19 ماي 2017.