صورة القدس على فستان وزيرة الثقافة الإسرائيلية تثير غضب العرب

ظهرت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف خلال حضورها بمهرجان “كان” السينمائى الدولى يوم 17 ماي الجاري، بفستان يحمل صورة مدينة القدس المحتلة والمسجد الاقصى.

وقد اثار ذلك غضبا شديدا في صفوف عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروا ذلك استفزازا لمشاعر المسلمين، وهو ما جعل بعضهم يقوم بردود افعال تمثلت اساسا في تعديل الصورة باستخدام تقنيات “الفوتوشوب” واستبدال صورة القدس بالجدار العازل الصهيوني وصور الدمار والدم التي خلفها الحتلال الاسرائيلي بفلسطين.

من جهته اكد رئيس القائمة العربية المشتركة أيمن عودة في تصريح للـ”العربية.نت” إن ما تقوم به وزيرة الثقافة الإسرائيلية والوزراء الإسرائيليون يعبر عن ضعف الثقة بالنفس، مشيرا إلى أن كل العالم يعترف بالقدس الشرقية عاصمة مستقبلية للشعب الفلسطيني

وقالت الوزيرة المذكورة للإعلام الإسرائيلي: “نحن نحتفل بمرور 50 عاما على توحيد القدس، ورأيت أفضل طريقة للتعبير عن ذلك هي الفن والموضة، للتشديد أن القدس هي عاصمتنا الأبدية”.

وقد تعمّدت ريغيف من خلال هذا الفستان الذي يحمل صورة القدس، نقل رسالة سياسية وفق ما ذكره الإعلام الإسرائيلي.