تونس تحتضن ندوة دوليّة للقضاء على السكن غير اللائق

تحتضن تونس انطلاقا من 22 إلى 24 ماي 2017 الندوة الدولية في دورتها الـ50 لشبكة السكن والفرانكفونية حول موضوع “ما بعد كيتو، القضاء عن السكن غير اللائق: دور الفاعلين في قطاع السكن الاجتماعي في الحد من ظاهرة السكن غير اللائق”.

وقد تم تنظيم هذه الندوة باشراف رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وسيفتتحها وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية محمد الصالح العرفاوي بالشراكة بين الشبكة ووزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية وبالتعاون مع المؤسسات العمومية الراجعة لها بالنظر و العاملة في قطاع السكن والعضوة في الشبكة على غرار وكالة التهذيب والتجديد العمراني والوكالة العقارية للسكنى والشركة الوطنية العقارية للبلاد التونسية وشركة النهوض بالمساكن الاجتماعية .

وتتزامن هذه الندوة التي سيحضرها حوالى 60 مشاركا و شخصيات هامة من مختلف البلدان الفرانكفونية العضوة في الشبكة، مع الاحتفال بالذكرى الثلاثين لتأسيس شبكة السكن والفرانكفونية.

وسيتم خلال هذه الندوة النظر في العديد من النقاط أهمها معضلة “السكن غير اللائق” ودور الفاعلين في القطاع في إيجاد الحلول الكفيلة لمعالجتها، والنظر في كيفية تفعيل القرارات التي تعهدت بها الدول المشاركة في مؤتمر كيتو (الموئل III)، اضافة الى تبادل الخبرات وأهم التجارب الناجحة في الحدّ من ظاهرة السكن غير اللائق لإيجاد الحلول الملائمة والفعالة من خلال :

كما سيتم ايضا التوقيع على اتفاقية شراكة بين شبكة السكن والفرانكفونية و موئل الأمم المتحدة.

يشار أن شبكة السكن والفرانكفونية تأسست منذ 30 سنة وهي شبكة دولية مختصة في مجال الإسكان الاجتماعي في البلدان الناطقة باللغة الفرنسية. وبإمكان الدول الأعضاء فيها تبادل التجارب واقتراح الحلول للنهوض بقطاع السكن الاجتماعي وتمكين المواطن خاصة الفئات ذات الدخل المحدود من الحق في السكن اللائق الذي يستجيب لمقومات العيش الكريم .