أمريكا تنتقد أفعال حرس “أردوغان” ضد المحتجين الأتراك فى واشنطن

انتقدت الولايات المتحدة الأمريكية، أفعال حرس الرئيس رجب طيب أردوغان، مع محتجين أتراك فى واشنطن أثناء زيارة “أردوغان” لأمريكا.

وعبرت الولايات المتحدة أمس الأربعاء، لتركيا “بأشد العبارات الممكنة” عن قلقها بعد اشتباك حراس أردوغان مع المحتجين فى واشنطن.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت “العنف لم يكن يوما ردا ملائما على حرية التعبير ونحن نؤيد حق الناس فى كل مكان فى التعبير الحر والاحتجاج السلمي”.

وكان نحو مئتي شخصا قد تظاهروا أمس أمام السفارة التركية في واشنطن، بالتزامن مع اللقاء الذي جمع الرئيس دونالد ترمب ونظيره التركي في البيت الأبيض الثلاثاء. وتحولت المظاهرة إلى دموية بعد اشتباك بين مؤيدين لأردوغان ومعارضين له، ونتجت عنها إصابة تسعة، وصفت حالة أحدهم بالخطيرة
ونقلت وسائل إعلام أميركية عن الناطق باسم شرطة العاصمة واشنطن داستن ستيرنبيك قوله إن الجرحى نقلوا إلى المستشفى، فيما تم اعتقال شخصين خلال الحادث خارج مقر السفارة التركية من مؤيدي أردوغان.