توقّف العمل بمعتمدية طبربة وتصاعد وتيرة الاحتقان

توقف العمل بمعتمدية طبربة من ولاية منوبة، صبيحة اليوم الأربعاء، بعد أن سكب مواطن من المنطقة البنزين على جسده مهددا بالانتحار، في محاولة منه إجبار المعتمد على تمكينه من رخصة انتصاب، حسب ما أفاد به أحد نشطاء المجتمع المدني.

وأشار نفس المصدر إلى أن وتيرة الاحتقان ارتفعت في طبربة، ظهر اليوم، بعد الحادثة التي جدت صباحا، والتي عقبها حلول مجموعة من المواطنين بمقر المعتمدية، كان احدهم محملا بقارورة بنزين سكبها على جسده مهددا بالانتحار، وتدخل أعوان الأمن الوطني ومعتمد المنطقة للتفاوض معهم حول مطالبهم المتعلقة برخص انتصاب، ورخص تبغ، وبعض المطالب الاجتماعية الأخرى، لكنهم ظلوا مرابطين بمقر المعتمدية التي غادرها أغلب الأعوان.
واعتبر نفس المتحدث أن التهديد بالانتحار في المنطقة بات يوميا ومتكررا، وقد أثار امتعاض بعض قوى المجتمع المدني بالمنطقة خاصة أمام المحاولات الجدية للسلط الجهوية والمحلية إيجاد الحلول وتحقيق المطالب، فيما تبنى البعض الاخر من مكونات المجتمع المدني المطالب والتحركات الاحتجاجية، مطالبين بضرورة عقد لقاءات عاجلة مع السلط المركزية لتحقيق مطالب الجهة المتمثلة في توفير التنمية والتشغيل لمتساكني المنطقة، وتحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي، والإسراع في انجاز المنطقة الصناعية.
من جانبها، اصدرت النقابة الأساسية لأعوان واطارات ولاية منوبة بيانا، أشارت فيه إلى انعدام ظروف العمل بمعتمدية طبربة منذ أكثر من أسبوع نتيجة تكرر محاولات الانتحار حرقا وسكب البنزين في مقر المعتمدية وداخل مكاتبها، فضلا عن العنف اللفظي والإهانات المتكررة وتواصل الهرسلة المعنوية التي يتعرض لها أعوان وعمال المعتمدية، مطالبة بضرورة احترام الأعوان العموميين وحمايتهم وعدم المس من حرمتهم المعنوية والجسدية مع توفير الظروف الملائمة للعمل، وفق ما جاء في نص البيان.