مجتمع‎ محاكمة أميرات إماراتيات في بروكسل

محاكمة ثماني أميرات من أفراد الأسرة الحاكمة في أبوظبي غيابياً في بروكسل بتهمة الإتجار بالبشر وسوء معاملة الخادمات. ومن المقرر استئناف المحاكمة يوم الجمعة المقبل. الشيخة حمدة آل نهيان وبناتها السبع حجزن جناحاً في فندق كونراد الفاخر في بروكسل لأشهر عدة وأحضرن 23 خادمة من ثماني جنسيات لخدمتهن طيلة الوقت العام 2008. الخادمات “تعرضن للإساءة اللفظية” ومنعنهن من مغادرة الفندق وفقاً لمنظمة حقوقية. كما لم توفر الأميرات لهن طعاما كافيا ولا وسائل راحة مناسبة. المحامون المدافعون عن الضحايا ذكروا في مرافعتهم أمام المحكمة الجنائية ببروكسل أن الخادمات كن ينمن على الأرض أثناء خدمتهن للأميرات بالفندق. وكان يتوجب عليهن العمل 24 ساعة يوميا ولم يحصلن على أجور. وكشفت التحقيقات أنهن عشن “ظروفاً أقرب للعبودية وبلا تصاريح عمل ولا إقامة”.