شركة نقل عمومي تشتري حافلات مستعملة بسعر خيالي من شركة وهمية

اوردت صحيفة المصور الاسبوعية في عددها الصادر اليوم الاثنين 15 ماي 2017 أن احدى الشركات الوطنية المتخصصة في النقل البري اشترت مؤخرا، اكثر من 20 حافلة مستعملة يتجاوز عمرها ال10 سنوات و بسعر يقدر ب250 الف يورو ، رغم ان كل الحافلات قطعت منذ دخولها حيز الاستغلال اكثر من مليون كيلومتر.

وورد ضمن هذا التقرير ان كل الحافلات التي تم شراؤها من شركة وهمية تأسست قبل اسابيع قليلة من الشروع في اجراء الصفقة و اتمامها لا يتعدى راس مالها الف اورو ولا تشغل اي عاملا فضلا عن ان مؤسسها ورئيسها تونسي الجنسية، وله علاقة بأحد المسؤولين بالشركة الوطنية.

وتبين عند وصول هذه الحافلات الى تونس ان 5 منها غير قابلة للإستعمال بمنطق القانون لانها “راس حصان”، لذلك رفضت ادارة القمارق تمكين الشركة من التراخيص القانونية اللازمة.