دعوات لتأمين جنوب ليبيا بسبب الهجرة غير الشرعية

وكالات : كشف مصدر بوزارة الداخلية الإيطالية أنّ إيطاليا وألمانيا أرسلتا خطابا مشتركا يوم 11 ماي الجاري إلى الاتّحاد الأوروبي لطلب إرسال بعثة للحدود الجنوبية لليبيا التي يعبرها الكثير من المهاجرين في طريقهم شمالا إلى السواحل.
ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه حرس السواحل الإيطالي عن إنقاذ 484 مهاجرا من قوارب في البحر المتوسط السبت الماضي، وانتشل جثث 7 رجال لقوا حتفهم خلال محاولاتهم الوصول إلى أوروبا.

وطالب وزيرا الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي والألماني توماس دي مايتسيره في الخطاب بالتزام أكبر من جانب الاتحاد الأوروبي للمساعدة في ضبط حدود طولها حوالي خمسة آلاف كيلومتر لطالما واجهت ليبيا صعوبات في السيطرة عليها.

وأفادت المنظمة الدولية للهجرة بأن أكثر من 45 ألف شخص وصلوا إلى إيطاليا عبر البحر من شمال أفريقيا هذا العام بزيادة أكثر من 40 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2016.

ولقي أكثر من 1200 شخص حتفهم غرقا وهم في الطريق إلى أوروبا.

ومع تزايد أعداد الوافدين تتصاعد دعوات بالتدخل في الدول الأفريقية التي يأتي منها أغلب المهاجرين ويحاولون عبور البحر للوصول إلى أوروبا.

وقال خفر السواحل الإيطالي في بيان إن المهاجرين كانوا يستقلون أربعة قوارب مطاطية وتم إنقاذهم عن طريق خفر السواحل والبحرية الإيطالية ومجموعة إغاثة وسفينتين خاصتين.

ولم يقدم خفر السواحل المزيد من التفاصيل عن أصل وجنسيات المهاجرين. وعادة ما ينتمي المهاجرون الذين يحاولون السفر إلى إيطاليا بحرا إلى دول أفريقيا جنوب الصحراء أو بنغلادش ويدفعون لمهربين يتمركزون في ليبيا مقابل تنظيم هذه الرحلات.