محمد عبّو: “رئيس الجمهوريّة استغلّ أحداثا إرهابية لتقديم قانون المصالحة حماية للفاسدين”

قال الأمين العام للتيار الديمقراطي، محمد عبّو، في كلمة ألقاها خلال فعاليات المؤتمر الأول لحزبه، “إن قضيّتنا ليست مع أنصار بورقيبة أو معارضيه، مشيرا أنه كان من الأجدر وضع تمثال يرمز لـ14 جانفي باعتباره تاريخ الثورة.

وأضاف عبّو أن “رئيس الجمهوريّة استغلّ أحداثا إرهابية لتقديم قانون المصالحة من أجل حماية الفاسدين ما أضرّ بعمل هيئة الحقيقة والكرامة وبالإقتصاد الوطني”.

وأشار الى ان حزبه يحترم إرادة الشعب التونسي الذي قرّر انتخاب الرئيس، الباجي قائد السبسي، رغم معارضة التيار الديمقراطي الذي أكّد في تلك الفترة ان سنّ الرئيس لا يسمح له بالترشح وإدارة الدولة.

وبالمناسبة دعا عبو الحكومة إلى تغيير سياستها وتبليغ رسائل طمأنة عبر فرض القانون ومكافحة الفساد والمساواة بين المواطنين وتفعيل الدستور في ما يتعلق بالمناطق المهمشة والتمييز الإيجابي والقطع مع إنتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب والنجاح في مقاومة الإرهاب.

يشار الى ان هذا المؤتمر سيفرو قيادة جديدة للحزب، ومن المنتظر ان يكون النائب غازي الشواشي الأمين العام الجديد.