مصر: الكشف عن مقبرة تعود للعصر اليوناني الروماني تضم 17 مومياء

كشفت مصر، أمس السبت، عن مقبرة أثرية عثرت عليها مؤخرا بعثة مصرية في منطقة تونة الجبل بمركز ملوي في محافظة المنيا تعود للعصر اليوناني الروماني.
والمقبرة عبارة عن سراديب ودهاليز وآبار أقيمت على طراز الكاتا كومب، وتعني المقابر المنحوتة في الصخر أو في باطن الأرض، وتضم نحو 17 مومياء بينها 13 مومياء في حالة سليمة إضافة إلى توابيت حجرية وأوان فخارية وعملات معدنية.
وقال محمد صلاح الخولي رئيس بعثة كلية الآثار بجامعة القاهرة في مؤتمر صحفي، أمس السبت، إن المقبرة تقع على عمق ثمانية أمتار تحت الأرض ويرجع الفضل في اكتشافها إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة وتحديدا جهاز (جي.بي.آر) أو الرادار الأرضي.
وأضاف أن المومياوات التي عثر عليها على درجة جيدة جدا من التحنيط تدل على أنها لمجموعة من علية القوم أو ربما مجموعة من الكهنة الذين كانوا يعملون بخدمة معبد جحوتي رب هذه الجبانة.