صدور الحكم في قضية كتيبة “المبايعون على الموت”

أصدرت الدائرة الجنائية الخامسة، المختصة بالنظر في الجرائم الإرهابية، بالمحكمة الإبتدائية بتونس مساء أمس الجمعة، أحكاما في حق ما يعرف ب “كتيبة المبايعون على الموت” وهي معسكر تدريب بمدينة صبراتة الليبية، شملت 45 متهما يحملون الجنسية التونسية، 22 منهم موقوفين و23 في حالة فرار، وفق ما أفاد سفيان السليطي المساعد الأول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بتونس، والناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.

وأوضح السليطي في تصريحه، مساء اليوم السبت، أن الأحكام الصادرة تمثلت في الحكم بالسجن مدى الحياة وب 35 سنة سجنا على موقوفين إثنين والحكم ب 35 سنة سجنا على موقوف واحد والحكم ب 25 سنة سجنا على موقوف واحد والحكم ب 20 سنة سجنا على 9 موقوفين والحكم ب 10 سنوات سجنا على موقوف واحد والحكم ب 6 سنوات سجنا على موقوف واحد والحكم ب 5 سنوات سجنا على موقوفين إثنين والحكم ب 4 سنوات سجنا على موقوفين إثنين والحكم ب 3 سنوات سجنا على 3 موقوفين.
أما بخصوص ال 23 متهما في حالة فرار، فقد صرح السليطي، بأن المحكمة أصدرت أحكاما غيابية في حقهم تقضي بسجنهم مدى الحياة.