بعد ايقافها عن العمل تعسفيا : عائدة تكشف الاسباب الحقيقة

نفت الاعلامية عائدة عرب ما جاء على لسان محامي اذاعة محامي اذاعة شمس أف أم شكري عزوز الذي افاد انه تم ايقافها على خلفية قضية عدلية رفعتها ضدها الإذاعة ” بتهمة استغلال وظيفة لتحقيق مكاسب ” وأنها ” تحصّلت على مبالغ مالية ومنافع أخرى غير مالية لم يتم حصرها “.

و اكدت عائدة عرب في تدوينة نشرتها على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ان الاسباب الحقيقة لإيقافها عن العمل لا علاقة لها بالتهمة المزعومة .

و اوضحت ان المديرة العامة الجديدة للإذاعة، نجوى الرحوي، حاولت منذ توليها لمهامها التأثير عليها لتغيير الخط التحريري لبرنامجها اليومي ” ملا نهار ” الذي ” لم يعجبها، وعندها عليه مؤاخذات “. ولما رفضت الإعلامية الخضوع لطلب المديرة العامة، اتبعت هذه الأخيرة طريقة الهرسلة الممنهجة للوصول إلى مبتغاها.
و تابعت ان نجوى الرحوي واصلت في النسق التصاعدي للضغط عليها حيث بدأت في التدخل في محتوى موقع الواب الذي كانت تشرف عليه عائدة عرب قبل أن تقصيها بدون سبب ظاهر، من الإشراف على الموقع.

و اضافت الاعلامية انه امام اصرارها على ممارسة عملها طبق قناعاتها وضعت المديرة العامة حدا لمهامها كمنسّقة لقسم الرياضة للإذاعة، بدون أي موجب وبطريقة أقل ما يُقال عنها أنها لا تليق بمسؤول على مؤسّسة كبيرة، إذ سعت إلى خلق خلافات بين الإعلامية وزملائها في القسم.

و قالت ان المديرة العامة لم تكتف بذلك بل استغلّت تغيير شبكة البرامج بمناسبة حلول شهر رمضان وألغت البرنامج اليومي الذي كانت تنشّطه عائدة عرب بالرغم من النجاح الكبير الذي عرفه هذا البرنامج في شهر رمضان الفارط وبالرغم من اعتراض مسؤولي البرمجة في الإذاعة على حذفه.

و تابعت ان المديرة قررت عدم انتظار حلول شهر رمضان واتخذت قرارا اعتباطيا وتعسّفيا في ايقاف عائدة عرب عن العمل مدعية أنت هذه الأخيرة استغلت وظيفتها لتحقيق مكاسب خاصة !!!

وأكدت الإعلامية أنه السبب الوحيد لهذه الهرسلة الممنهجة والتصاعدية التي انتهجتها المديرة العامة تجاها يتمثل لا أكثر ولا اقل في عدم خضوعها للرغبة ” الملحّة ” التي أبدتها المديرة العامة في اتجاه التدخل في محتوى الواب و تغيير الخط التحريري لبرنامج ” ملا نهار “، مما يُشكّل في الآن نفسه تعدّيا صارخا وخطيرا على حريتي التعبير والإعلام، وعودة مخيفة إلى ممارسات بالية اعتقدنا أنها ولّت بلا عودة.

و فيما يتعلق بالقضية العدلية اوضحت عائدة عرب أنه لا علم لها إلى حد الآن بهذه المسألة وحتى على فرض تأكّد ذلك فهي على ثقة تامة في براءتها ونظافة يدها وأنها تصرّفت بكامل الشفافية بعلم بل بتشجيع صريح ومُـلح من مجلس الإدارة والإدارة العامة للإذاعة، مضيفة أنها تملك جميع الحجج التي تدحض الإداعاءات الواهية التي اختلقتها لها المديرة العامة التي ليس لها أي أساس يبرّرها سوى ضرب حرّتي التعبير والإعلام.