قوات سوريا الديمقراطية تتوقع انطلاق هجوم الرقة قريبا وتنتظر أسلحة

0
1

قالت قوات سوريا الديمقراطية يوم الجمعة إنها ستبدأ قريبا هجوما لاستعادة مدينة الرقة من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية وتوقعت أن يمدها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بأسلحة من بينها عربات مدرعة من أجل الهجوم.

وتشن قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف يضم فصائل بينها جماعات عربية ووحدات حماية الشعب الكردية، حملة لعزل الرقة والسيطرة عليها منذ نوفمبر تشرين الثاني بدعم من التحالف بقيادة واشنطن.

وبينما أمد التحالف بالفعل المقاتلين العرب في قوات سوريا الديمقراطية بالأسلحة وافق البيت الأبيض هذا الأسبوع للمرة الأولى على تسليح وحدات حماية الشعب الكردية وهي العنصر الرئيسي في قوات سوريا الديمقراطية في خطوة أثارت غضب تركيا.

ورفض عبد القادر هفيدلي القيادي بقوات سوريا الديمقراطية تحديد موعد انطلاق الحملة على الرقة وقال « سوف تكون في الفترة المقبلة القصيرة. لا أستطيع التحديد بالضبط على ما أعتقد ببداية الصيف سوف يتم اقتحام المدينة ». وكان يتحدث في مؤتمر صحفي من مدينة الطبقة التي استعادتها قوات سوريا الديمقراطية في الآونة الأخيرة من الدولة الإسلامية بعد قتال دام لأسابيع.

وتابع « في بداية الدخول إلى المدينة طبعا، سوف يتم مثل ما وعدونا بالدعم من الأسلحة النوعية أو المدرعات أو غير ذلك ».

وقال إن الأسلحة التي وافق البيت الأبيض على تقديمها لوحدات حماية الشعب لم تصل بعد « على ما أعتقد سوف يتم وصول هذه الأسلحة و هذا الدعم في الفترة القريبة ».

وكان الاستيلاء على الطبقة وسدها القريب الواقع على نهر الفرات خطوة رئيسية في حملة قوات سوريا الديمقراطية ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وقالت قوات سوريا في بيان يوم الجمعة « سيتم تسليم إدارة مدينة الطبقة إلى مجلس مدني لإدارة الأمور…‭‭ ‬‬بعد تأمين المدينة بشكل كامل وتطهيرها من الألغام ومخلفات العمليات ».

وأضاف البيان « كما نعلن بأن مؤسسة سد الفرات هي مؤسسة وطنية سورية ستخدم جميع المناطق السورية دون