مقتل 100 داعشي، بأقوى غارات روسية على تدمر

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل نحو 100 مسلح من جماعة “داعش” الارهابية خلال استهدافها 158 هدفا لها في مدينة تدمر بريف حمص، وتدمير 4 دبابات و3 مدافع و4 مستودعات ذخيرة للمسلحين خلال العمليات الجارية لتحرير المدينة.

وتوفر القوات الروسية غطاء جويا لقوات الحكومة السورية التي تتقدم في مدينة تدمر من عدة محاور والتي سيطرت على 3 أحياء في الشطر المعاصر من البلدة التي تضم آثارا شهيرة تعود إلى العصر الروماني.

وذكرت مصادر ميدانية ان قوات الجيش السوري وحلفاءه احكمت سيطرتها على أحياء المتقاعدين والعامرية والجمعيات الغربية بمدينة تدمر متقدمة من محوري العامرية ومجمع الفنادق نحو داخل المدينة وسط انهيار تام للمسلحين وفرارهم من حي الجمعية الغربية ومشفى تدمر.

كذلك تمكن الجيش السوري وحلفاؤه من السيطرة على تلة السكري وقطع طريق إمداد “داعش” بين الرقة وتدمر.

من جانبه، اكد رئيس هيئة الاركان العامة في الجيش السوري العماد علي ايوب، ان الجيش السوري قادر على احراز النصر بالتعاون مع الحفاء وفي مقدمتهم ايران وروسيا.

وقال ايوب اثناء تفقده القوات العاملة على تحرير مدينة تدمر الاثرية بريف حمص الشرقي: ان الجيش السوري اثبت انه القوة الاكبر فاعلية في مكافحة الارهاب واجتثاثه من جذوره.

واشرف ايوب على سير العمليات القتالية في تدمر، واطلع من القادة الميدانيين على تفاصيلها، وشدد على مواصلة تنفيذ المهام بالوتيرة العالية ذاتها وصولاً الى استعادة مدينة تدمر بالكامل وانهاء الوجود الارهابي فيها.

وتشن قوات الجيش السوري هجوماً منذ السابع من آذار لاستعادة تدمر من جماعة “داعش” التي تسيطر على المدينة منذ أيار 2015 وعلى آثارها ومعالمها القديمة التي تصنفها “يونيسكو” ضمن لائحة التراث العالمي.