بوعرقوب: هكذا كرّم التلاميذ مربيتهم يوما قبل تقاعدها

رسالة مقدسة تحملها مهنة التعليم التي تساهم في أسس تكوين الأجيال ومسيرة بناء المجتمعات. ودور المعلم يعد دورا أساسيا في بناء المجتمع ومرافقة الأجيال من الظلمات إلى النور وليس صدفة أن يقول الشاعر أحمد شوقي ‘ قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا’.
الاعتراف بالجميل نعمة خاصة من قبل التلاميذ، وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ‘فيديو’ تضمن تكريما لمربية فاضلة في يومها الأخير بالمدرسة الإعدادية ببوعرقوب.

المربية ‘هادية عبودة’ غادرت المدرسة الإعدادية مترجلة وسط عاصفة من تصفيق التلاميذ الذين اصطفوا لتحيتها رفقة الإطار التربوي اعترافا لها بما قدمته من تضحيات لإنارة دربهم. هي لحظات كانت مؤثرة للمربية التي لم تستطع إخفاء دموعها