حالة الرعب من تنظيم الدولة تؤخر إقلاع طائرة من فيينا للندن

أعلنت السلطات النمساوية أن طائرة تابعة لشركة “ايزي جيت” لم تقلع من فيينا إلى لندن أمس في وقتها المحدد؛ لأن راكبة اعتقدت أن الراكب الجالس إلى جانبها “متطرف”.

وقال كارل هينز غراندبويك، المتحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية، إن “المرأة قالت إنها شاهدت نصوصا لتنظيم الدولة على الهاتف النقال للرجل”.

وأبلغت المرأة طاقم الطائرة، فألغي الإقلاع، وأنزل الركاب مع الحقائب من الطائرة؛ للتحقيق في الأمر.

وأضاف المتحدث قائلا: “لم يتم العثور على أي شيء، وأقلعت الطائرة بعد ذلك إلى وجهتها، لكن من دون الرجل والمرأة اللذين يخضعان للتحقيق”.

وأوضح المتحدث أن الرجل عراقي الجنسية، إلا أنه لم يحدد جنسية الراكبة.

ويتزامن هذا الحادث مع تصاعد المخاوف في أوروبا من هجمات جديدة، إثر الاعتداءات التي استهدفت الثلاثاء بروكسل وتبناها تنظيم الدولة.