وزير الخارجية يلتقي ببروكسال أعضاء مجلس السفراء ورؤساء البعثات الديبلوماسية العرب ببلجيكا والاتحاد الأوروبي

التقى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، الخميس على هامش زيارة العمل التي يؤديها إلى بروكسال، أعضاء مجلس السفراء العرب ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى المملكة البلجيكية ودوقية لوكسمبورغ والاتحاد الأوروبي ببروكسال.

واستعرض الوزير، خلال اللقاء، أبرز محاور أشغال الدورة الثالثة عشرة لمجلس الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي واللقاءات التي أجراها مع عدد من سامي المسؤولين الأوروبيين، منوها بالمستوى المتميز الذي بلغته علاقات التعاون بين تونس والفضاء الأوروبي والمساعي المبذولة للارتقاء بها.
كما قدم الجهيناوي، وفق بلاغ للخارجية، بسطة عن “التطورات الإيجابية للأوضاع” في تونس وما تم تحقيقه من مكاسب في مجال الانتقال الديمقراطي.
وتطرق اللقاء إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة وخصوصا القضية الفلسطينية وتطورات الوضع في ليبيا. وجدد الوزير التأكيد على مواقف تونس الثابتة والمبدئية من القضية الفلسطينية، وحرصها على أن تستعيد صدارة الاهتمامات الدولية، ودعمها المتواصل لنضال الشعب الفلسطيني من أجل استعادة حقوقه المشروعة وإرساء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
ولدى التطرق إلى الملف الليبي استعرض وزير الخارجية أهم عناصر مبادرة رئيس الجمهورية حول ليبيا وإعلان تونس الوزاري للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا الذي وقعه وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر في 20 فيفري، مؤكدا ترحيب تونس بكل الجهود الهادفة إلى إيجاد حل سياسي توافقي بين مختلف الأطراف الليبية تحت مظلة الأمم المتحدة، يضمن وحدة ليبيا ويعيد إليها الأمن والاستقرار.