الجيش لا يملك الا الرصاص لمواجهة أي محاولة لتعطيل الإنتاج

قال رئيس المركز التونسي لدراسات الامن الشامل مختار بن نصر في تصريح صحفي اليوم الخميس 11 ماي ان حق التظاهر والاحتجاج مشروع ويكفله الدستور لكن تعطيل الإنتاج هو تعد على القانون، وان قرار رئيس الجمهورية بان يقوم الجيش بحماية المنشات الإنتاجية ليس جديدا في حد ذاته، فالجيش يقوم بحماية المنشات النفطية من قبل، لكن سيقوم الجيش من الان فصاعدا بمنع تعطيل الإنتاج واغلاق الطرقات كما حصل في اعتصام الكامور حسب تعبيره.
واكد بن نصر ان الجيش لن يتدخل في الاحتجاجات السلمية او المفاوضات بين المحتجين وبين الحكومة شرط ان لا يكون هناك مس من عجلة الإنتاج وان مهمة الجيش تقتصر على حماية الإنتاج والمؤسسات المنتجة، وان المواطن التونسي واع بدور الجيش وبمهامه. لكن في نفس السياق، أوضح مختار بن نصر ان خطورة القرار تكمن في كون الجيش لا يملك سوى الرصاص ليواجه به محاولات إيقاف الإنتاج ان وجدت ولا يملك عصيا او قنابل مسيلة للدموع لردع المحتجين على غرار المؤسسة الأمنية وهذا من شـأنه ان يفاقم من حدة الزجر للمواطنين لكن هناك اجراءات يتم العمل بها قبل اطلاق الرصاص منها التنسيق الامني بين الجيش والامن حسب قوله.