رئيس “الكاف” أحمد أحمد : أملك أدلة تورط عيسى حياتو في طريقة منح الدول تنظيم كأس إفريقيا

كشف الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الجديد، عن امتلاكه أدلة ملموسة تورّط سابقه الكاميروني عيسى حياتو، في صفقات مشبوهة، لها صلة وطيدة بمنح بلاده الكاميرون وكوت ديفوار وكذلك غينيا سنوات 2019، 2021 و2023 على التوالي، شرف تنظيم كأس أمم إفريقيا، حسبما جاء في تقارير صحفية مصرية.

وقال رئيس “الكاف” إنه سيفتح تحقيقا في الموضوع للوصول إلى الطريقة التي تم من خلالها منح البلدان المذكورة شرف استضافة النسخ الـ3 المقبلة من “الكان”، مذكرا في الوقت ذاته بحرصه الشديد على تطبيق برنامج العمل الذي وصل من خلاله إلى “مبنى 6 أكتوبر بالقاهرة”، والذي هو مبني أساسا على مبدأ العدل والمساواة بين كل بلدان القارة، فضلا عن حرصه على توزيع المنافسة القارية بشكل عادل جغرافيا على كل الدول، ما يعني أن رئيس “الكاف”، يسير بخطى ثابتة نحو سحب النسخة الـ32 من البطولة الإفريقية من الكاميرون.

للإشارة فإن منى الجرف، رئيسة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، كانت قد أكدت حرص رئيس الاتحاد الإفريقي على التعاون معها بعد فوزه على حياتو، بهدف الكشف عن قضايا فساد، قد تطال رموزا رياضية على المستوى الدولي والإفريقي.

وفي سياق آخر، أجلت محكمة الجنح الاقتصادية بمصر النظر في قضية احتكار بث المباريات إلى غاية 5 جوان المقبل، والتي تورط فيها كل من رئيس الاتحاد الإفريقي السابق عيسى حياتو، وهشام العمراني سكرتير “الكاف”، التي اتهم فيها الرجلين بمخالفة قانون منع الممارسات الاحتكارية، من خلال إسناد مهمة بث بطولات كرة القدم لشركة “لاغاردير سبورت” من دون طرحها للشركات الأخرى.