عودة الهدوء إلى طبربة بعد مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين

أطلقت الجهات الأمنية بطبربة التابعة لولاية منوبة مساء اليوم الأربعاء سراح ستة شبان كان تم إلقاء القبض عليهم خلال أحداث الشغب التي شهدتها المنطقة اليوم، بعد محاولة محتجين شل حركة مرور القطارات بوضع الحواجز والحجارة على السكة الحديدية وإشعال الاطارات المطاطية في الطريق الرئيسي المحاذي لمقر البلدية، وفق ما أفاد به مصدر أمني مراسلة وكالة تونس افريقيا للأنباء بالجهة.

وعاد الهدوء عشية اليوم إلى مدينة طبربة بعد كر وفر بين عدد من الشباب المحتجين وأعوان الأمن الذين تدخلوا لفرض الأمن, وشهد مقر المعتمدية لقاء بين عدد من المواطنين المحتجين ووالي الجهة وعدد من الاطارات الجهوية، حيث طرح المحتجون مشاغلهم ومطالبهم، والتي كان أغلبها ذي صبغة اجتماعية وأخرى تتعلق بالخصوص بإطلاق سراح شبان تم إيقافهم أثناء أحداث الشغب.

وتعهد والي الجهة، بمتابعة أوضاع عدد من المحتجين حالة بحالة بالتنسيق مع السلط المحلية مع العمل على تحقيق المطالب المتعلقة بتدعيم موارد الرزق ومنح العائلات المعوزة بطاقات العلاج المجانية والعناية بذوي الاحتياجات الخصوصية من معوقين ومسنين.

وكان المحتجون حاولوا اقتحام مقر المعتمدية، إلا أنه جرى التدخل سريعا لتهدئة الأوضاع، حيث تم الاجتماع بهم وطمأنتهم على حالة الشاب المتضرر الذي حاول الانتحار حرقا بعد منعه من الانتصاب، والتأكيد على أنه غادر مركز الحروق البليغة ببن عروس ظهرا بعد تلقيه الاسعافات الطبية اللازمة ونقله الى مستشفى الرازي للإحاطة النفسية قبل أن يعود الى منزله في حالة مستقرة.