عبد اللّطيف درباله : لا يرغبون في إجراء الإنتخابات البلديّة

فريق هام من القوى والأحزاب السياسية المسيطرة على البلاد غير راغبة في إجراء الانتخابات البلديّة.. وقد عملوا منذ مدّة على تأجيلها لأنّهم لا يرغبون في خسارتها التي قد تؤشّر لفقدانهم الشعبية وثقة الناخبين.. وبالتالي خسارتهم ليس فقط البلديّات.. وإنّما أيضا الانتخابات التشريعيّة القادمة..!!

لذلك مضت سنتان ونصف منذ الانتخابات الرئاسية والتشريعية الأخيرة.. ولا تزال الانتخابات البلدية مؤجّلة إلى ما لا نهاية.. ولم يحدّد موعدها حتّى اليوم.. برغم كل مشاكل العمل البلدي والنظافة والمشاريع الجهوية ورخص البناء ونحوه.. التي يعانيها الناس تحت نيابات خصوصيّة منذ سنوات.. لكنّ أهل السلطة يهمّهم فوزهم بالمناصب قبل مصلحة المواطنين..

اليوم يستقيل شفيق صرصار رئيس الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات ونائبه.. ويعلن باقتضاب في ندوة صحفية بأنّ استقالته كانت اضطرارا نتيجة خلافات مع مجلس النواب حول الرؤية والبرامج والخيارات.. وتمسّكا من المستقيلين بأن يكون عمل الهيئة محترما للقانون والدستور ويضمن انتخابات حرّة ونزيهة..!!!

إمّا أن تكون استقالة صرصار مجرّد إحداث أزمة وبلبلة تواطئا منه لمزيد تأجيل الانتخابات..

أو أن يكون صرصار دُفِعَ دفعا للاستقالة مكرها لتحقيق ذلك الهدف..!!!

لذا على رئيس الهيئة المستقلّة للانتخابات المستقيل أن يوضّح كلّ المعلومات والخفايا والتفاصيل إن كان صادقا ومجبرا على الاستقالة فعلا..!!!