قبول طلب تونس الانضمام إلى اتفاقية مجلس أوروبا بشأن حماية الأطفال من الاستغلال والاعتداءات الجنسية

إثر اجتماع مجلس وزراء أوروبا بتاريخ 4 ماي 2017، تمّ قبول طلب تونس الانضمام إلى اتفاقية مجلس أوروبا بشأن حماية الأطفال من الاستغلال والاعتداءات الجنسية.

وسيمكن الإمضاء على الاتفاقية من اتخاذ التدابير التشريعية الملائمة لمنع جميع أشكال الاستغلال والاعتـــداء الجنسي على الأطفـــال، وضمـــان حصولهم وفق قدراتهم الذهنيّــة على المعلومــات الكافية حول هــذه الظاهرة وسبل حماية أنفسهم، بالإضافة إلى مزيد التعريف بالقوانين المتعلقة بجرائم الاعتداءات الجنسية، وتنظيم الحملات التوعوية والتحسيسية في المجال.

كما ستتيح هذه الاتفاقية دعم قدرات العاملين مع الأطفال في جميع القطاعات ذات العلاقة بحمايتهم وضمان حقوقهم، إلى جانب تطوير المعرفة حول الاستغلال والاعتداء الجنسي على الأطفال وسبل تحديده.

وسيعزز هذا الإجراء موقف تونس المتعلق بتوفير حماية أفضل لأطفالها، ويجدد التزامها المبدئي لدى المجتمع الدولي المتعلق بالتصديق على جميع الأدوات الدولية لحقوق الإنسان وخاصة تلك المتعلقة بحقوق الأطفال، لا سيما وأنّ تونس تستعدّ لتقديم تقريرها الأولي حول البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالاتفاقية الدولية لحقوق الطفل بشأن “بيع الأطفال وبغاء الأطفال واستغلال الأطفال في المواد الإباحية والتجارة الجنسية”، والذي تعتبر هذه الاتفاقية دعما له.