رياض المؤخر يعتذر

قدّم وزير الشؤون المحلية والبيئة، رياض المؤخر، اعتذاره للشعبين الجزائري والليبي عن التصريحات التي أدلى بها مؤخرا حول الجزائر وليبيا وأثارت جدلا.

وقال المؤخر في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء : إن التصريحات الصادرة عن شخصي في ملتقى بروما يوم 4 ماي لم يكن القصد منها بالمرة المس من دولتي الجزائر وليبيا الشقيقتين اللتين تربطهما بتونس علاقات أخوية تاريخية تتعدى شخصي وتهم شعوب هذه البلدان..وإن مست هذه التصريحات غير المقصودة بصورة مباشرة او غير مباشرة لأاشقاء الجزائريين والليبيين فانى أعبر عن عميق أسفي واعتذاري في حق الجزائر وليبيا قيادة وشعبا”.

ونسب للمؤخر تصريح في ندوة بعنوان “تونس أمل المتوسط”، انتظمت الخميس الماضي بالعاصمة الإيطالية روما، وجاء فيه ما مفاده، أنه “يفضل القول بأن تونس تقع تحت إيطاليا على القول بأنها تقع بجانب الجزائر البلد الشيوعي وليبيا البلد الذي فيه فوضى”.