استعراض جوي بالطائرات الخفيفة انطلاقا من البقالطة بالمنستير

ينظم مركز التنشيط بالطائرات الخفيفة جدّا في البقالطة بولاية المنستير أوّل استعراض جوي له يوم 25 جويلية المقبل بمناسبة عيد الجمهورية، وذلك بالتعاون مع الجامعة التونسية للطيران والجامعة الفرنسية للطيران، وفق ما ذكره المستثمر في هذا المركز رمزي المستيري على هامش احتضان البقالطة أمس الاحد لرالي تونس للطيران الخفيف.

واعتبر المستيري أنّ هذا المشروع “من شأنه دعم السياحة في تونس، إذ انه يوفر منتوجا سياحيا من الطراز العالي، وقع التسويق له إلى حدّ الآن في السوق الفرنسية”، مشيرا إلى أنّ دعوة المشاركين في رالي تونس للطيران الخفيف للهبوط في مدرج المركز، وعددهم 16 طيار من فرنسا وسويسرا وبلجيكا “يأتي ضمن التعريف بالمركز وبالوجهة التونسية”.
وأبرز المصدر ذاته أن “المركز سينطلق اواخر الشهر الجاري (مع بداية شهر رمضان)، في القيام بتجارب في الطيران السياحي الترفيهي، الذي يعتبر حاليا نشاطا غير متداول في تونس، وسيضع طائرتين خفيفتين على ذمّة كلّ من يرغب في القيام بجولة سياحية ترفيهية على متن طائرة يبلغ طول أجنحتها 12 مترا وطولها 6 امتار ونصف، وهي قادرة على حمل شخصين”.
وبين أن مسار الرحلة سيكون، حسب ما هو مرخص له “فوق البقالطة في موقع قريب من المهدية، وفوق سبخة المكنين وجزر قوريا بالمنستير وشاطئي البقالطة والمهدية، ويمكن خلال هذه الرحلة الجوية الترفيهية رؤية قصر الجم، وهو منظر رائع، مع إمكانية سياقة الراكب للطائرة لبعض الوقت مع الطيار باعتبار أنّ لها نظام تشغيل ثنائي يسمح بذلك” حسب ذات المصدر.
وقد انطلق المستثمر منذ سنتين في انجاز مشروع مركز للتنشيط السياحي الترفيهي بالطائرات الخفيفة جدا بالبقالطة بولاية المنستير بكلفة جملية تبلغ 4 مليون دينار، وهو موفر ل50 موطن عمل، على قطعة أرض يبلغ طولها 500 م وعرضها 22 م وكانت في الأصل مصبا للنفايات يقع قرب الملعب البلدي بالبقالطة، حيث أستوجبت عملية تهيئتها حوالي سنة ونصف.
وذكر المستثمر ان مكوّنات المشروع “تشمل جزء مخصصا للطائرات الخفيفة جدّا، يتضمن مدرجا للطائرات وهو جاهز حاليا، ومأوى للطائرات ستستكمل أشغاله في ظرف أسبوع، وجزء اخر متمثل في منتزه للعائلات ستكون به دراجات هوائية للسباق و”السكواد” وسيكون جاهزا مع نهاية 2017″ واشار الى انه “وفر تمويلا ذاتيا قدره 500 ألف دينار لتهيئة المدرج والمأوى، وهو بصدد انتظار تمويل البنوك لاستكمال بقية مكوّنات المشروع”.
وكان والي المنستير عادل الخبثاني أشرف أمس الأحد على نزول أوّل طائرات خفيفة بمدرج هذا المركز ضمن فعاليات الدورة الأولى ل”رالي تونس للطيران الخفيف”، وشملت رحلة المشاركين في الرالي، منذ 28 أفريل الماضي، كل من زغوان وقفصة وتوزر وجرجيس وقابس وصفاقس والجم والبقالطة ومجددا زغوان.