مستشفى الحبيب بورقيبة يطالب عائلة قتيل في احتجاجات بالقصرين بـ7000 دينار

0
1

قالت شقيقة مجدي العجلاني عضو إتحاد شباب الوطد الذي قُتل في التحركات المناهضة لقانون المالية والمطالبة بالتمييز الإيجابي للمناطق الداخلية والتي كانت قد شهدتها القصرين في جانفي 2014،شادية العجلاني، إن مستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس قرر تتبع العائلة عدليا على خلفية عدم خلاص مستحقات المستشفى عندما كان العجلاني في حالة غيبوبة لمدة تناهز الشهر متأثرا بإصابته برصاصة من قبل الوحدات الأمنية.

وأضافت العجلاني في تصريح لاذاعة موزاييك  يوم امس أن المستشفى طالبهم بخلاص مبلغ قيمته 7000 دينار، وأعلنت عن خوضها إضرابا عن الطعام انطلاقا من يوم غد الاثنين أمام مستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس.

ومن جانبه  أدان النائب ايمن علوي ما قامت به إدارة المستشفى قائلا إن “الدولة تعامل شهداءها معاملة اللصوص وعوض أن تساند عائلاتهم وتجبر ضررهم تلاحقهم في المحاكم ” حسب تعبيره.