ترحيب أوروبي وتشاؤم روسي بفوز ماكرون بالرئاسة في فرنسا

عبرت عدة دول من الاتحاد الأوروبي عن دعمها وترحيبها بالرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، فيما بدت روسيا متشائمة من هذا الفوز، حيث قال رئيس لجنة الإعلام في مجلس الاتحاد الروسي ألكسي بوشكوف إن “خيبة الأمل ستظهر بسرعة” لدى ناخبي ماكرون الذي يرث “بلدا منقسما”.

عودة على أهم أحداث اليوم الانتخابي للجولة الثانية من الرئاسيات الفرنسية

 حظي الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون بترحيب دولي واسع بعد إعلان نتائج الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، خاصة من جانب دول الاتحاد الأوروبي التي اعتبرته “انتصارا لأوروبا”.

فالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اعتبرت على لسان المتحدث باسمها شتيفن سايفرت مساء الأحد أن انتخاب إيمانويل ماكرون رئيسا لفرنسا “هو انتصار لأوروبا قوية وموحدة”. أما وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل فقد اعتبر أن فوز المرشح الوسطي على مرشحة اليمين المتطرف يدل على أن “فرنسا كانت وستبقى في وسط وقلب أوروبا”.

ويذكر أن إيمانويل ماكرون انتخب رئيسا بحصوله على 66.06 في المئة من الأصوات في الجولة الثانية من الانتخابات بعد فرز جميع أصوات الناخبين.

تيريزا ماي ترحب بماكرون

من جهته أعلن متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية أن تيريزا ماي “تهنئ بحرارة” إيمانويل ماكرون بفوزه. وقال إن “فرنسا هي أحد حلفائنا المقربين ونحن نرحب بالعمل مع الرئيس الجديد حول مجموعة واسعة من الأولويات المشتركة”، مضيفا أن ماي “كررت أن المملكة المتحدة تريد شراكة قوية مع اتحاد أوروبي آمن ومزدهر عندما نغادره”.

كما أعرب وزير الخارجية بوريس جونسون عن “السعادة لمواصلة الشراكة الكبيرة بين بلدينا”.

أما نايجل فاراج الزعيم السابق لحزب الاستقلال المناهض للوحدة الأوروبية وأحد أهم مهندسي التصويت للخروج من الاتحاد الأوروبي، فقد عبر عن أسفه لنتيجة الانتخابات الفرنسية. وكتب فاراج على تويتر أن “خيبة أمل كبرى كرست بالتصويت اليوم”، معتبرا أن ماكرون “سيكون دمية بيد يونكر”.

ويشار إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ناقشت الأحد مسألة خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي مع إيمانويل ماكرون بعد إعلان فوزه، بحسب ما أعلن داونينغ ستريت.

“الفرنسيون اختاروا مستقبلا أوروبيا”

قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إن الفرنسيين اختاروا “مستقبلا أوروبيا”. فيما رحب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك بدوره بقرار الفرنسيين المؤيد لمبادئ “الحرية والمساواة والأخوة”.

من جهته، كتب رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني في تغريدة على تويتر “نعتمد على فرنسا في قلب أوروبا لكي نغير معا الاتحاد ونقرب بين مواطنيه”.

كما رحب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أيضا بفوز ماكرون “الرمزي على الحركات الحمائية والانطواء على الذات”، معتبرا انه “تصويت على الثقة في الاتحاد الأوروبي”.

تشاؤم روسي

قال رئيس لجنة الإعلام في مجلس الاتحاد الروسي ألكسي بوشكوف إن “خيبة الأمل ستظهر بسرعة” لدى ناخبي ماكرون الذي يرث “بلدا منقسما”.

وفي هولندا عبر النائب اليميني المتطرف غيرت فيلدرز حليف مارين لوبان عن تعاطفه معها. وكتب على تويتر “حققت نجاحا مع ذلك. رسميا صوت ملايين الوطنيين لكم! ستفوزون في المرة المقبلة وأنا أيضا!”.